شاطر
اذهب الى الأسفل
Admin
المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 29/04/2018
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://momor.ahlamontada.com

التدخين واضرارة بحث كامل

في الأحد أبريل 29, 2018 9:14 pm
التدخين من أكثر الوسائل التي تؤدي إلى إضاعة المال، نظراً لكونه مستهلك بشكل كبير من قبل الإنسان ولا يعود على مستخدمه بأي فائدة على الإطلاق، حيث تنفق الكثير من الدول ملايين من الأموال ثمناً وتكلفة لاستيراده وبالتالي تنفق ضعف الملايين لعلاج المصابين بأمراض مختلفة ناتجة عنه، فمثلاً يبلغ معدل إنفاق الولايات المتحدة الأمريكية يبلغ ما يقارب ستين بليون دولار سنوياً على التدخين، وكذلك ينفق الشخص على التدخين ما يساوي ثلث دخله الشهري ثمناً لما يستهلكه من التدخين، على الرغم أنه قد يكون من محدودي الدخل وينفق على أسرة كبيرة ويعاني ظروفاً مالية صعبة.



مقدمة:
المحتوي [اخفاء]

1 مقدمة:
2 تعريف التبغ:
3 تعريف النيكوتين:
4 تعريف التدخين:
5 أنواع التدخين:
6 أضرار التدخين على الأنسان:
7 طرق الإقلاع عن التدخين:
8 خاتمة:
التدخين من أقدم الظواهر في العالم، ويرجع ظهور التدخين منذ الأف السنين، حيث تواجدت العديد من الثقافات المختلفة حول العالم، فكان الكثير من الحضارات تقوم بحرق أعواد البخور كجزء من طقوسها الدينية، وبعضها الآخر يستخدمه من أجل المتعة أو للتواصل الاجتماعي، حيث استخدم قبل العصر الحديث وكان يستهلك من خلال القصبات والأنابيب، وقد انتشر وتزايد بشكل كبير في عصرنا الحالي، وبالأخص بين الفتيان والفتيات في سن المراهقة، وذلك لقلة رقابة الأهل لأبنائهم، وقد يكون السبب أن الأب أو الأم أو الأخ الأكبر أو المعلم من المدخنين فهما القدوة لأجيال المستقبل.

تعريف التبغ:
هو نبات يزرع للحصول على أوراقه التي يصنع منها السجائر والسيجار والنشوق(سعوط) والمضغة، ويعتبر التبغ مخدرا ويسبب الإدمان لوجود مادة النيكوتين به.

تعريف النيكوتين:
هو مركب سام شبه قلوي يتواجد في جميع أجزاء نبات التبغ بلا استثناء ولكنه يتركز بشكل أكبر في أوراق التبغ ومن الطريف أن نعلم أن النيكوتين يتواجد في نبات الطماطم والبطاطس والباذنجان ولكن بنسب قليله جدا لا تسبب أثر شديد على الصحة، ويتواجد أيضا بشكل كبير في أوراق نبات الكوكا المخدر.

تعريف التدخين:
هو عملية يتم فيها حرق مادة التبغ وبعدها يتم تذوق الدخان أو استنشاقه، وتتم هذه العملية في المقام الأول باعتبارها ممارسة للترويح عن النفس عن طريق استخدام المخدرات، حيث يصدر عن احتراق المادة الفعالة في المخدر، مثل النيكوتين مما يجعلها متاحة للامتصاص من خلال الرئة، وعندما يقوم الجسم بامتصاص المادة المخدرة الموجودة في الدخان والتي تسمى بالنيكوتين يسترخي.

أنواع التدخين:
السيجارة: هي عبارة عن تبغ ناعم، وملفوف بأحد أنواع الأوراق بشكلٍ أسطواني، تسبب الإدمان لمدخنيها، والسبب في ذلك لأن أصحاب المصانع ينقعون التبغ في عصير التفاح أو العنب، والخمر والكحول، وذلك في أوعية محكمة الإغلاق، وتترك لعدة سنوات حتى يتحول لتبغ هش كما نراه في داخل السيجارة، وهذا ما يجعلها تستمر في الاشتعال حتى نهايتها.
الغليون: فهو يعتبر مظهراً للوجاهة وعلو القدر، وهو وسيلة لتدخين التبغ، وله أشكال متنوعة، ولكنه يتميز بتَنقِيته للنيكوتين الموجود في التبغ، وتبريده، ولكن مع كل هذا فلا يقل ضرره عن السيجارة نفسها.
الأرجيلة: هي تعادل تدخين 25 سيجارة، حيث يتم تسخين التبغ عن طريف الفحم، ومن ثم تبريد الدخان عبر الماء، وقد استدراج المزيد من الأشخاص أصبحوا يضيفوا للتبغ نكهات متنوعة بطعم الفاكهة، حتى أصبحت الفتيات والنساء من طلابها.
التبغ غير مدخن: توضع كمية من التبغ داخل الفم، ويتم تخزينها فيه مدة زمنية ومضغها، فتتحلل فيها السموم، ويبدأ الجسم بامتصاصها والدم بنقلها، فيشعر المتعاطي بالنشوة والاسترخاء.
تدخين الشيشة: هو أكثر أنواع التدخين شيوعا في العالم العربي خاصة في منطقة الخليج وبلاد الشام ومصر وأثبتت الدراسات الطبية أن هذا النوع من التدخين لا يقل خطر عن تدخين السجائر كما يظن البعض ويسبب نفس الأمراض التي يسببها تدخين السجائر بل يزيد عنها في انه وسيط قوى لنقل أي عدوى جرثومية من شخص إلى أخر.
أضرار التدخين على الأنسان:
يسبب التدخين أضرار جسيمة على الجهاز التنفسي، حيث يدخل الجسم العديد من المواد الضارة بالرئتين، مما يفقد رئتيك القدرة على تصفية المواد الكيميائية الضارة، السعال عرض للتخلص من السموم ولكنه لا يستطيع مسح السموم بما فيه الكفاية، فتصبح السموم محصورة في الرئة، والمدخنون هم أكثر عرضة لهذه الأمراض:
التهابات الجهاز التنفسي.
نزلات البرد.
الإنفلونزا.
انتفاخ الرئة.
الحويصلات الهوائية في الرئتين.
التهاب الشعب الهوائية المزمن.
الإصابة بسرطان الرئة.
يزيد من خطر الإصابة بمرض الأوعية الدموية المحيطية.
يضر بالمرأة الحامل ويحدث لها إجهاض للجنين أو ولادة المبكرة أو صغر حجم المواليد، والتشوهات الخلقية، كما يزيد من احتمال وفاة المواليد أثناء الولادة، بالإضافة إلى زيادة خطر إصابة الوليد بارتفاع ضغط الدم، والسكري.
يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام لدى النساء، وذلك لأنّ التدخين يجعل النساء أكثر عرضةً لانقطاع الطمث المبكر، والنحافة، وكلاهما من عوامل الخطر للإصابة بهشاشة العظام.
يسبب رائحة الفم الكريهة، وتلون الأسنان، واصفرار الأظافر، وتجعد الجلد.
يزيد من خطر الإصابة بقرحة المعدة.
يسبب العديد من الأمراض لأعضاء الجهاز الهضمي، مثل: القرحة الهضمية، وحصى المرارة، وحرقة المعدة، ومرض كرون (أحد أمراض الأمعاء الالتهابية)، وأخيراً سرطان المعدة.
يزيد من ترقق الشعر وتعرضه للتقصف، والشيب المبكر.
طرق الإقلاع عن التدخين:
استخدم الأدوية المخصصة للإقلاع عن التدخين، وهي عبارة عن مركبات تحتوي على النيكوتين بكميات معينة تساعد جسمك على التعود تدريجياً على نقص النيكوتين
حدد الحالات التي تلجأ فيها للتدخين: فأنت في الغالب تدخن عندما تشعر بالتوتر والضغوط، أو من أجل المزيد من الاسترخاء أثناء احتساء فنجان القهوة، أو كعادة تقوم بها أنت وأصدقاؤك المدخنون في لقاءاتكم، بالتالي عليك تجنب هذه اللحظات، والبحث عن شيء آخر يلهيك، بعيداً عن إيذاء نفسك، كأن تذهب للمشي، أو تتحدث إلى شخص مقرّب، أو تتناول ثمرة من الفاكهة، حتى تزول الرغبة في التدخين.
تخلص من السجائر الموجودة في جيبك أو درجك أو سيارتك، كذلك الولاعات ولا تبق لها أثراً، فستضعف عند رؤيتها، وربما تقبل عليها أكثر من ذي قبل بعد الابتعاد عنها لفترة.
خاتمة:
الحل فى الحفاظ على صحتنا يجب لإقلاع عن تلك الآفة السيئة يبدأ بقوة العزم والإرادة ومحاولة البحث عن الطرق المعينة على ذلك وأيضاً كالتوجه لجمعيات لمكافحة التدخين أو ممارسة بعض الهوايات كالرياضة.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى